المحرر موضوع: الجديد في المناهج المطورة  (زيارة 9862 مرات)

غير متصل ????? ????

  • جديد/ة
  • مشاركة: 26
  • الجنس: ذكر
  • ?? ???? ??? ???? ??? ????? ???? ??????????? ?????
الجديد في المناهج المطورة
« في: 14/ 09/ 2010, 05:05 »

الجديد في المناهج المطورة .. مرونة.. تكاملية... تعلم ذاتي ... المشاركون: الحكم الفصل بعد تطبيقها ورصد مخرجاتها...

يقول الفين تونلر في كتابه تجول السلطة:

« إن الأميين في القرن الحادي والعشرين لن يكونوا أولئك الذين لايعرفون القراءة بل هم أولئك الذين لايعرفون التعلم ثم نسيان ما تعلموه ثم التعلم من جديد..»‏

تحديات كبيرة تواجه نظامنا التربوي في عالمنا، عالم التغير المذهل دفعت المعنيين بالشأن التربوي إلى بذل الجهود لتكوين إنسان قابل لان يتعلم دوماً وأبداً وقادر على أن يعلم نفسه، وذلك من خلال تعديل المناهج وتطويرها، والذي اتبع هذه المرة منهجية أكثر منطقية وعلمية وحداثة وذلك بوضع عدد من المعايير التربوية والنفسية والوطنية والوظيفية والاجتماعية ووضع أهداف المناهج ومفرداتها في ضوئها ويرى واضعو هذه المناهج أنها أفضل من سابقاتها ويبقى الحكم الفصل إلى تقويمها بعد تطبيقها ورصد مخرجاتها.‏

ومن الطبيعي أن تشكل هذه المناهج والكتب الجديدة تحدياً للمعلمين والمدرسين لأنها تتطلب استخدام طرق تدريس تختلف عن الطرق التي يستخدمها المعلمون حالياً،هذا التحدي يتطلب تدريب المعلمين على استخدام الأساليب الجديدة ومتابعتهم ،من هنا كانت الدورات التدريبية التي تقيمها وزارة التربية لتدريب المعلمين على المناهج الجديدة إذ تبين بعض الدراسات وتقارير الموجهين أن المعلمين يستخدمون في تدريسهم أساليب تختلف من مادة إلى أخرى وأن القاسم المشترك بينها هو استخدام الالقاء والالقاء يبقي التواصل والتفاعل مع الطلبة محدوداً ولايراعي الفروق الفردية بينهم، الأمر الذي يحول دون استيعاب عدد من طلبة الصف، المعلومات التي تلقى وبذلك يبقى التدريس محدود الفاعلية في تنمية القدرات العقلية للطلبة.‏

وللتعرف على الأسلوب الجديد الذي يجب أن يتعلم المعلم لتعليم الطلاب قمنا بجولة ميدانية على المراكز التي يتم فيه تدريب المعلمين وكانت الآراء التالية:‏

الطالب محور العملية التعليمية‏

وفاء حمشو ، موجهة اختصاصية لمادة الرياضيات في مديرية تربية دمشق: كان التغيير شاملاً من الصف الاول إلى الرابع, السابع أيضاً والعاشر، العام الماضي كان تجريبياً لمناقشة فاعليته وتناسبه مع بيئتنا التعليمية، وبناءً على ملاحظات من الميدان تم تعديل بعض الأمور في المنهاج وفي هذا العام سيطبق على مدارس القطر عامة.‏

في العام التجريبي تم اختيار عينة من مدارس التعليم الأساسي والثانوي في مدينة دمشق(5) أساسي و(5) ثانوي وأربع محافظات أخرى، أي بواقع 50 مدرسة من بيئات مختلفة وخضع مدرسو التجريب إلى دورات من أجل مناقشة المنهاج وشرحه وكان هناك لقاءات دورية مع المدرسين من قبل موجهي الوزارة والتربية لمواكبة تطبيق المنهاج وأخذ الملاحظات عليه والصعوبات الناتجة من أجل تفاديها في العام الحالي:‏

اعتمد تغيير المناهج نظرية المعايير بالمنهاج وهوما يجب أن يتعلمه الطالب في السنة الدراسية الواحدة وتنمية المهارات لديه من خلال الحوار والنقاش والعمل التعاوني من أجل تنمية الشخصية التعليمية والاجتماعية للطالب، ويتم تنمية هذه المهارات بإعداد خطة درسية للدرس الواحد وفق دليل المعلم ووفق هدف الدرس والمهارة المطلوبة له بحيث يكون الطالب هو المحور في التعليم لا المدرس وكانت هذه الطريقة في عرض الدروس والمناقشة مصدر ارتياح لدى طلابنا حتى مخرجات العملية التعليمية بالنسبة لهذه العينة من خلال امتحانات وزارة التربية وتدريبات الزملاء لطلابهم جيدة.‏

بعد اعتمادالمناهج التجريبية كمناهج تدريسية في عام2010-2011 اعتمدت الوزارة بالتنسيق مع مديريات التربية في جميع محافظات القطر على دورات تدريبية مركزية حيث التقى الموجهون الاختصاصيون مع الموجهين الأوائل والفريق العلمي للتأليف وتمت مناقشة أفضل الطرق لتنفيذ هذه المناهج وكانت مدة الدورة الأولى (4) أيام والثانية(4) أيام وضع فيها برنامج تدريبي مكثف ، ثم بدأت الدورات الفرعية للموجهين الاختصاصيين والتربويين في محافظات القطر وتم في هذه الدورات لقاءات مع الموجهين الأوائل والفريق العلمي للتأليف أيضاًَ لشرح طرق تطبيق هذا المنهاج وفق نظرية المعايير الوطنية للجمهورية العربية السورية والآن بدأت الدورات الميدانية مع مدرسي المواد كل حسب اختصاصه حيث أعدت دورتان ميدانيتان مدة كل منهما خمسة أيام ودورة لاحقة من أجل المكلفين والوكلاء الذين سيدرسون هذا المنهاج بحيث لايدخل مدرس إلى صفه إلا بعد خضوعه لهذه الدورات.‏

وبالنسبة لتخطيط عرض المادة تمت مراعاة الفروق الفردية في المنهاج وربط منهج الرياضيات مع بقية المناهج العلمية وهذا مايسمى التكاملية في المنهاج، كما تم ربط المنهاج مع المجتمع والبيئة بحيث من خلال هذا المنهاج يمكن للطالب أن يتعامل مع مادة الرياضيات في حياته وتطبيقاته العملية بصورة أفضل وأوضح مماسبق .‏

وماأضيف إلى المنهج في مرحلة التعليم الأساسي مشاركة الأهل في عملية تعليم الطالب من خلال سؤال إلى الأهل لتوجيه الأهل تنمية مهارة الفهم والاستيعاب ، وهي من المهارات المهمة الواجب على الطلاب إتقانها.‏

طريقة تراكمية حلزونية‏

زهرة عبد السلام ، موجهة اختصاصية ، منسقة مادة اللغة الفرنسية : راعت المناهج الجديدة موضوع التعلم الذاتي وموضوع التكامل بين المواد ، و في المنهاج اللغة الفرنسية اعتمدنا الطريقة التراكمية الحلزونية أي أعطي المعلومة نفسها التي أعطيتها للطالب في السنوات السابقة ولكن أتوسع في شرحها وتصبح بذلك المعلومة غنية أكثر.‏

والطالب إذا تابع بتركيز مع المدرس فهو ليس بحاجة إلى مدرس خصوصي كما درجت العادة، لأن بإمكانه ومن خلال نظام المجموعات الفهم والاستيعاب ،طبعاً بعد أن أكسبه مهارة التواصل.‏

أخيراً : اتسمت الدورات المركزية بالجدية والالتزام بفضل متابعة السيد الوزير وزياراته المتكررة.‏

التعلم التعاوني‏

رنا طانة مدرسة لغة فرنسية في ثانوية عادلة بيهم:‏

في السنة التجريبية أحب الطلاب المنهاج الجديد إذ أن نصوص اللغة الفرنسية قريبة منهم ومتناسبة مع سنهم ، فحاوروا وشاركوا وتفاعلوا وبالنتيجة حصة درسية ممتعة وفهم واستيعاب أكثر ونتائج أفضل.‏

وأكدت المدرسة غصون عقرباني في مدرسة نجدي البغدادي: أن المنهاج الجيد علم الطلاب مايعرف باستقلالية التعلم وأصبحت مادة اللغة الفرنسية مادة حلوة وسهلة وممتعة بعد أن كانت بالنسبة لهم هامشية وغير مرغوب فيها، وصعبة .‏

مريم بعاج - مدرسة رياضيات - مدرسة أم عطية الأنصاري:‏

يعتمد المنهاج الجديد على استيعاب الطالب وفهمه وهوالذي يجب عليه أن يستكشف طريقة الحل بالتعاون مع رفاقه عن طريق المجموعات ، ولانقبل الحفظ الأصم نهائياً ، بل الاستنتاج وفهم المسألة وحلها، عن طريق المجموعات ، فمثلاً قد يحتاج الدرس إلى خمس مجموعات وتتولى كل مجموعة شرح فقرة من الدرس وحين التعثر يتدخل المدرس وبذلك يكون الطالب محور العملية التعليمية ومن هنا تأتي أهمية تحضير الدرس بمساعدة الأهل.‏

غفران الرفاعي - مدرسة رياضيات في مدرسة حسن حكيم: بتقسيم الطلاب إلى مجموعات نعلمهم معنى التعلم التعاوني ، ودمج طلاب ممتازين في كل مجموعة مع طلاب وسط ودون الوسط من شأنه رفع نسبة الطلاب المتفوقين في السنة التجريبية للمنهاج الجديد وفي الفصل الأول تفاجأ الطلاب بطريقة وضع الأسئلة ( أتمتة - اختيار متعدد الأجوبة)‏

وكانت النتائج غير مرضية أما في الفصل الثاني فهناك عدد من الطلاب حصلوا على علامات تامة وتأقلموا مع طريقة وضع الأسئلة ومع الأسلوب الجديد لإعطاء المنهاج .‏

فريق تدريب وطني على المنهاج‏

الأستاذ عبد الحكيم حماد - مدير المناهج في وزارة التربية تحدث عن أسباب تغيير المناهج ومبررات تطويرها وأهمية المتابعة والمراقبة خلال العام الدراسي قائلاً :‏

لا بد للمناهج أن تواكب المستجدات والتطورات العلمية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تشهدها الجمهورية العربية السورية منذ الحركة التصحيحية وحتى يومنا هذا ، وتأتي عملية تطوير المناهج من دراسات بينت جوانب الضعف في المناهج القديمة حيث تفتقر إلى الأنشطة البحثية ولا تهتم بالمهارات العقلية العليا وتركز على المادة المعرفية وحفظ المعلومات وتكرارها وتكتفي بمستوى التذكر والفهم ، وبالتالي فهي تحتاج إلى التحديث وإلى الترابط والتكامل فيما بين المواد الدراسية ومراعاة حاجات المتعلم وتوظيف المعارف وضبط المنهاج بالحياة .‏

وفي المناهج الجديدة سنربي طلابنا على العدالة والحرية والشجاعة وعلى تعلم اللغة العربية ، سنربي على القيم الروحية للشعب العربي ، وعلى المقاومة ما دام شبر واحد محتلاً من وطننا ، هذه المعايير التي في ضوئها جاءت عملية تأليف المناهج .‏

أما بالنسبة للدورات التدريبية للمدرسين فقد أشرف عليها المختصون وقام السيد وزير التربية بزيارات تفقدية أكد من خلالها على أهمية نوعية التدريب ليستطيع المتدرب (المعلم) بدوره نقل المعلومة بالطريقة والأسلوب الجديدين كما أعطى السيد الوزير فرصة أخرى لجميع المتدربين والذين لم يتمكنوا من خلال هذه الدورات من جميع المهارات المطلوبة الالتحاق بدورات أخرى وهي دورات مفتوحة على مدار العام الدراسي .‏

أما بالنسبة للمعلمين الجدد الذين يلتحقون بالعملية التعليمية لهذه السنة (وكلاء، مدرسون جدد ...) يتم تعليمهم في أيام العطل وخارج أوقات الدوام وتتم متابعتهم من المشرفين وستجرى لهم دورات تدريبية تصدر برامجها لاحقاً وفق إمكانيات مديريات التربية .‏

الآن أصبح لدينا فريق تدريب وطني على مستوى المحافظات السورية وفي كافة الاختصاصات وبالتالي ستتولى الفرق الوطنية عملية التدريب لاحقاً لكل من يحتاج إلى تدريب والذي يلتحقون أو يقبلون في المسابقات وبإشراف مركزي ، ونأمل أن تحقق هذه الدورات الغاية والهدف المرجو منها وهو تدريب الموجهين الاختصاصيين والتربويين والمعلمين على كيفية استخدام المناهج الجديدة وكيفية تصميم الدروس وآلية تدريسها وتنفيذها وفق استراتيجيات التدريس المختلفة واستخدام أساليب التقديم المناسبة للمناهج الجديدة إضافة إلى تعرف الجديد في المناهج المطورة شكلاً ومضموناً وستكون هناك بطاقة تقويم يستخدمها المعلم لتقويم المناهج الجديدة ، يدون من خلالها كل الملاحظات ، عن كل درس ، عن كل صفحة ، عن نوع الخطأ ( علمي ، منهجي ، لغوي ، طباعي ) ويزود بها الادارة المدرسية التي بدورها ستنقلها إلى الجهات المعنية .‏

بدوري أقول : أتمنى أن يطبق المعلمون المعارف وأساليب التدريس التي تعلموها وتدربوا عليها في مؤسسات إعدادهم بحدود المستطاع والممكن بالمقابل أن يأخذ الطالب بدافع الجدية والاصرار الذاتي على التفوق ، فالدراسة التي تأتي من دافع ذاتي تساعد كثيراً على حفظ المعلومات ومعالجتها في الذاكرة




رويدة سليمان

جرية الثورة السورية
?? ????? ??? ??? ?????? ??????...???? ??? ??? ?????? ????
?? ????? ?????? ???? ??? ???????...???? ?????? ????? ??????? ????

غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #1 في: 28/ 09/ 2010, 04:44 »
القى احد الموجهين محاضرة عن المناهج الجديدة وكان لي المداخلة التالية : كنا دائما نشكو  ان المناهج و اعتمادها على التلقين و الحفظ وحشو المعلومة وان الطالب ينسى كل شيئ بعد الامتحان ..
وزير التربية :  أن هذه المناهج الجديدة لن تؤتي ثمارها إذا لم يتم تدريب المعلمين والموجهين عليها
مؤكدا ضرورة توفر الخبرة والمقدرة من قبل المعلم للتعامل مع هذه المناهج. .
من المؤسف أن ندخل في الاسبوع الثاني بعد افتتاح المدارس و ما تزال الكتب غير متوفرة
-- الوقت المخصص للدرس غير كاف للشرح والمشاركة المجموعية
- يخلق  فوضى في الصف بسبب المشاركة الجماعية وكل الخوف ان تقسم المجموعات عشوائيا
أي الذكي المتفوق مع الجاهل بذلك ينزل مستوى وعطاء المتفوق الى الوسط
- عدم توفر كمبيوترات كافية للطلاب
- عدد الطلاب  بالصف كثير لا يعطي الفرصة لمشاركة كل الطلاب ولاتحقق المجموعات
- دليل المعلم غالي وغير متوفر الى الان
- عدم امتلاك المدرس للكمبيوتر في منزله
وسائل التوضيح ستتعرض للاهمال لانها استعمال جماعي
- مدارس الريف لا يتوفر فيها الحد الادنى من المستلزمات اللازمة لشرح الدرس مما يعني المزيد من الأميين ومزيد من التخلف والفقر والفشل الدراسي
وركز اكثر المداخلين على العلم بالريف وعلى عدم توفر الكتب والمدرس المتمكن  وعدم قدرة المدرس  على التحضير للدرس


غير متصل roudena elias

  • شريك/ة
  • مشاركة: 2352
  • الجنس: أنثى
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #2 في: 14/ 10/ 2010, 03:09 »
برأيي أن المناهج الجديدة جيدة ..وتدعو الى التفاؤل .لكن ما يدعونا الى التشاؤم هو عدم وجود اساتذة واكبوا هذه المناهج في التطور  !
فهل تكفي ئلائة ايام من التدريب المكثف ..لانتاج اساتذة مطورين ؟

في الحقيقة الاخطاء المتوالية التي نشاهدها حاليا لا تدعو الى التفاؤل ..فلايزال التلقين هو السيد ........
سنرجع يوما .............. .

غير متصل ???? ????

  • شريك/ة
  • مشاركة: 832
  • الجنس: ذكر
  • samirol ????.????.???????
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #3 في: 14/ 10/ 2010, 08:19 »
برأيي أن المناهج الجديدة جيدة ..وتدعو الى التفاؤل .لكن ما يدعونا الى التشاؤم هو عدم وجود اساتذة واكبوا هذه المناهج في التطور  !
فهل تكفي ئلائة ايام من التدريب المكثف ..لانتاج اساتذة مطورين ؟

في الحقيقة الاخطاء المتوالية التي نشاهدها حاليا لا تدعو الى التفاؤل ..فلايزال التلقين هو السيد ........
تمامآ رودينة وايضآ اضيف :
نستطيع ابتكار مناهج جديدة وجيدة خلال عام فقط
ويستطيع كذلك طلابنا في اسيعابها والتطور معها
لكن المشكلة كما ذكرتي تكمن في التلقين , في جيل كامل من المدرسين خاصة منذ فترة ثلاثون عامآ والى الان منذ ان بدأت المادة هي الهدف الأول من التعلم والتعليم , حيث غابت النية الحسنة والسعي في العمل على ايجاد جيل جديد يحمل مفاتيح الأبواب الكبيرة نحو المستقبل.
ولكن لابأس فلتكن المادة (الأجور) سننتظر اذآ على قاعدة (المشي يصنع الطرقات) جيلآ جديدآ من المدرسين يعمل جاهدآ لرفع اسهم شهرته في المهارة والاخلاص عله بذلك يرتفع اجره في الدروس الخصوصية والمدارس الخاصة
ويكون الطالب حينذاك وبشكل غير مباشر أخذ منفعة حقيقية من حيث لم يقصد احد او يهتم.
اعرف هذه السنة حالتين عن مدرس ومدرسة ابتاعا جهاز محمول ليساعدهما في ركب المنهاج الجديد , علها هي البداية , وعساها كذلك
?? ?? ??? ???? ????? ????? ,,
??? ??? ?? ???? ,, ????? ??? ????? !!!

غير متصل ??? ????

  • مشارك/ة
  • مشاركة: 133
  • الجنس: ذكر
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #4 في: 14/ 10/ 2010, 09:11 »
اعرف مدرسة قالت لي حضرت دورة كاملة عن المناهج الجديدة ولكني لم (افهم شئ) بسبب المدة القصيرة والمكثفة للدورة
واشارت الى ان هذا الامر تكلم عنه معظم اللذين حضروا الدورة .
وقد تكلم وزير التربية عن هذا الموضوع بانه يمكن للمدرس ان يدخل على موقع الوزارة الالكتروني ويستطيع ان يحضر دروسه .عن طريق الموقع . وعندما حاولت ان ادخل على تلك المناهج تفاجأت انه يلزمني عدة ساعات لتحميل احد الكتب
كونها 100ميغاو150ميغا و200ميغا .وانتم ادرى مامعنى ذلك في ظل الأنترنت الصاروخي عندنا.
 

غير متصل نسرين حسن

  • مشارك/ة
  • مشاركة: 153
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #5 في: 16/ 10/ 2010, 05:52 »
 لنكن منصفين يا جماعة ..
مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة .. وتطوير المناهج الى الصورة التي أصبحت عليها ليست خطوة فقط ولكنها قفزة نوعية .. في مجال التعليم ما قبل الجامعي في سوريا ..
هناك الكثير من العمل ينتظرنا بالطبع والطريق مازال طويلا ..
أنا أدرس منهاج اللغة العربية الجديد لطلاب الصف السابع وأراه ممتازا وفيه الكثير من المتعة للمدرس والطالب ..
وبالمناسبة لمن ذكر دليل المعلم لم أحتج ابدا الى الاطلاع على ماجاء في دليل المعلم ..ليس لأني عبقرية زماني ولكني وجدت أن المنهاج سلس فعلا وأهدافه واضحة .. ولا تحتاج الى دليل ليشرحها ..
دعونا لا نبالغ في حملتنا ونقدنا .. أما بخصوص الدورات , دورات تأهيل المدرسين .. فاذا كان التعليم في سوريا يتجه نحو البحث العلمي و التعلم الذاتي .. هذا للطالب طبعا .. أفلا نخجل ونحن معلمون أن ننتظر وزارة التربية كي تعلمنا .. فليتحمل كل جانب مسؤولياته ولنعترف نحن المعلمون بأن الجزء الأكبرمن العمل يقع على عاتقنا ونحن المسؤولون عن نجاح المناهج أو فشلها وليست وزارة التربية .

غير متصل roudena elias

  • شريك/ة
  • مشاركة: 2352
  • الجنس: أنثى
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #6 في: 16/ 10/ 2010, 08:53 »
ربما نسرين .... لكن دعيني اعطيك مثالا عن التخبط الذي وقع فيه بعض المعلمين للحلقة الاولى ان كانت لاتزال تدعى هكذا  ( الصف الثالث تحديد )

طلبوا من الطلاب شراء دفتر لكل مادة ...مع ان الكتب هي كتب ودفاتر كما عرفت انا من بعض هذه الكتب ..طلب من الاطفال كالماضي نسخ الدروس والاجابة عن الاسئلة على الدفتر ( واجب منزلي ) ..وبقي الكتاب حيث خصص مكان للاجابة ...فارغا ...بحجة انه لاتوجد كتب كافية لكل الطلاب في سوريا ويجب ان تبقى الكتب نظيفة عندما تعاد ّّّّّّّّّّّّّ!!!!!

مالفائدة اذا من المنهاج الجديد بالنسبة لهؤلاء ..لايزالون ينسخون ويحفظون وبمساعدة الاهل !
سنرجع يوما .............. .

غير متصل نسرين حسن

  • مشارك/ة
  • مشاركة: 153
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #7 في: 16/ 10/ 2010, 09:16 »
 غاليتي ردينة : من الصعب باعتقادي تقييم هذه التجربة في هذه المدة القصيرة اذ لايجوز اطلاق اي حكم الابعد مرور عام دراسي برأيي ..هذا أولا
أما ثانيا : وبخصوص ما قلته أن المعلمات يتخبطن ويطلبن نسخ الدروس , فهذا دليل قلة فهم من قبلهن .. وقلة الفهم هذه سببها التواكل و ...
حيث أنه من المفترض أن يأتي مندوب الوزارة الى بيوتهن ويعلمهن ما يجب فعله دون أن تتعطل احداهن عن متابعة شرب المتة وفصفصة البزر ..لوكانت احداهن حريصة على مصلحة تلاميذها لكانت كلفت نفسها بعض العناء و تعرفت الى المناهج الجديدة والى أهدافها ووسائلها بطريقة أعمق .. فلا أعتقد أن ما كتب في هذه المناهج طلاسم ..لا يمكن قراءتها وتتبع معناها ..
أما بخصوص موضوع الكتب والتذرع بعدم كفايها كحجة لجلب الدفاتر , فأظن أن أقلام الرصاص لم تنفذ من الاسواق بعد ..

غير متصل ????? ?????

  • عضو/ة
  • مشاركة: 71
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #8 في: 23/ 10/ 2010, 09:43 »
غاليتي ردينة : من الصعب باعتقادي تقييم هذه التجربة في هذه المدة القصيرة اذ لايجوز اطلاق اي حكم الابعد مرور عام دراسي برأيي ..هذا أولا
أما ثانيا : وبخصوص ما قلته أن المعلمات يتخبطن ويطلبن نسخ الدروس , فهذا دليل قلة فهم من قبلهن .. وقلة الفهم هذه سببها التواكل و ...
حيث أنه من المفترض أن يأتي مندوب الوزارة الى بيوتهن ويعلمهن ما يجب فعله دون أن تتعطل احداهن عن متابعة شرب المتة وفصفصة البزر ..لوكانت احداهن حريصة على مصلحة تلاميذها لكانت كلفت نفسها بعض العناء و تعرفت الى المناهج الجديدة والى أهدافها ووسائلها بطريقة أعمق .. فلا أعتقد أن ما كتب في هذه المناهج طلاسم ..لا يمكن قراءتها وتتبع معناها ..
أما بخصوص موضوع الكتب والتذرع بعدم كفايها كحجة لجلب الدفاتر , فأظن أن أقلام الرصاص لم تنفذ من الاسواق بعد ..

عزيزتي نسرين اوافقك الرأي بكل ما قلتيه المشكلة الاساسية التي نعاني منها هي مشكلة المدرس نفسه وليست مشكلة المنهاج لقد اعتاد معلمينا على التوكل اليس من الغريب أن لا يستطيع معلم قد انتهى من دراسته في معهد أو جامعة من فهم منهاج لطلاب اليس غريبا ان لا يستطيع معلم أو مدرس من القدرة على التفاعل مع منهاج جديد لم يتغير فيه سوى الاسلوب (الجمع لم يصبح طرحا )
احدى المفارقات التي حصلت معي وعلى الرغم من اني للا اعمل في مجال اختصاصي ولكني احب التعرف وابحث عن جديد دائما انا خريجة علم نفس في احدى لقاءاتي مع اصدقائي المشرفين التربويين تطرقنا لموضوع غرفة المصادر فيأتيني الرد وما هي غرفة المصادر
والان ونحن في مرحلة تطبيق الدمج في مدارسنا لا أحد يعرف غرفة المصادر وألية التعامل معهاا والبعض يعتقد انها فقط من اجل ذوي الاحتياجات الخاصة وهي طبعا تستخدم للمتفوقين كما تستخدم لذوي الاختياجات فلا احد يريد البحث وهناك من الاصدقاء المرشحين لخوض الدورات التدريبية المجانية التي تقوم بها وزارة التربية لتطوير المرشد والاخصائي التربوي لم يعرف ماهي غرفة المصادر علما ان اي دورة خارج وزارة التربية تلكف حوالي 5000 ليرة سورية لمدة خمس ايام واذا قدرتي تحصلي على ملخص للدورة بيكون كتير منيح لا اعتقد أن السيد وزير التربية سيعترض طريق مدرس او مرشد يحاول تطوير المدرسة والسعي الى التقدم بها نحو الامام
اما بالنسبة لمفهوم صعوبات التعلم فحدث ولا حرج ان قواميس مدرسينا ومرشدينا خالية تماما من هذا المفهوم فيعاقب التلميذ ويطلق عليه كسول غبي مشاغب و.............
هل يجب ان ننتطر وزارة التربية من القيام بكل المهمات وحدها ( ايد وحدة ما بتسفق )

غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
رد: الجديد في المناهج المطورة
« رد #9 في: 25/ 10/ 2010, 08:03 »
المنهاج ياباني من اصول انكليزية واميركية وهذا المنهاج يناسب مستوى وعي وتقدم الشعب الياباني على سبيل المثال كنت في احد الدول الاوروبية ايام افتتاح المدارس لم تذهب طالبة المنزل الى المدرسة وهي في الصف الخامس لان مدرستها كانت جديدة عليها  في الثامنة والربع اتصلت مديرة المدرسة تسال عن سبب غياب الطالبة بعد الاجابة بربع ساعة جاءت المديرة بسيارتها الى المنزل واخذت الطالبة الى المدرسة ثم اعادتها مع معلمة ظهرا حتى تعرفت على مدرستها الجديدة عندنا الاطفال والطلاب يهربون ويمرحون  في الشوارع ولا احد يسال - حتى الان لا يتوفر كتب ومدرسين لكثير من المدارس ولا يتوفر مستلزمات تطبيق المنهاج الجديد