المحرر موضوع: دراسة نفسية تشيكية: نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين مفيد للصحة  (زيارة 6024 مرات)

غير متصل Safaa Dayoub

  • مشارك/ة
  • مشاركة: 115
  • الجنس: أنثى
براغ - سانا

رأت دراسة نفسية تشيكية أن نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين مفيد للصحة بشكل اكبر ويسهم في تقوية التعايش الاسري بينهما .

وقالت الدراسة إن النوم المنفصل لايناسب فقط الزوجين المتقدمين بالعمر بل الاسر التي لديها اطفال صغار لأن الاطفال يستيقظون عدة مرات في الليل ويبكون وأن نوم الاهل معهم يجعل نوم الزوجين متقطعا وبالتالي تنامي التوتر خلال النهار وحدوث الخلافات بينهما وفي العمل أيضا.

وأشارت الدراسة إلى أن النوم المنفصل يجنب الذين ليس لديهم أولاد حصول اشكالات بينهما جراء شخير احدهما او سماع عبارات يقولها أحدهما أثناء نومه ولايسر الطرف الآخر بسماعها كما ان نومهما المنفصل يجعلهما يشتاقان الى بعضهما اكثر .

ولفتت الدراسة إلى تزايد حالات النوم المنفصل بين الزوجين في العالم مشيرة الى تقديرات في الولايات المتحدة بان ستين بالمئة من المنازل التي يجري تشييدها تتضمن غرفة نوم خاصة بالزوج وأخرى بالزوجة .

http://www.sana.sy/ara/10/2010/02/22/274509.htm
22 شباط , 2010

شو رأيكن؟

غير متصل Hani

  • شريك/ة
  • مشاركة: 1911
  • الجنس: ذكر
  • 愛の言葉
مرحبا صفاء ...

أردت فقط أن ألفت انتباهك إلى دراسة بريطانية مشابهة تصب في نفس الإطار :

النوم مع شريكك في سرير واحد قد يهدد صحتك !

و أعتقد على أية حال أن هذا الموضوع يتعلق بالصحة النفسية للإنسان و بالتالي فإن القسم الأنسب له هو قسم ( صحة عامة ) ...

« آخر تحرير: 25/ 02/ 2010, 10:33 بواسطة Hani »












غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
دراستي الشخصية تقول صح ان ينام الأطفال كل جنس في غرفة مستقله حتى يتزوجوا لان للأنثى خصوصيتها وقد تنكشف الأخت في نومها والشيطان يلعب بعقل الذكر ويتغلب عليه غريزته الوحشية ويخطأ  لكنني لست موافقا ان ينام الزوج بغرفة والزوجة بغرفة فكيف ينجبا اطفالا  ؟  اما عن شخير أحدهما فيتعودا وعندما تنام الزوجه بعيدا عن شخير زوجها لا تنام وتبقى قلقه مثل الحارس عندما ينام علم على صوت آلته فعندما يتوقف يستيقظ من نومه
 نوم الزوجين في غرفة  حتى لو ناما على سريرين يحقق لهما الاستقرار والراحة النفسية ويغطا في نوم عميق بعكس نومهما منفردين بغرف مستقله0 وليعلم الجميع اين للزوجين غرفتين مستقلتين للنوم منعزلتين  ليس سرا ان الكثير من الفقراء ينام الزوجين والأطفال الذكور والاناث بغرفة واحدة فكيف يتحقق الدراسة يازميلاتي وزملائي

غير متصل Hyam

  • شريك/ة
  • مشاركة: 768
  • الجنس: أنثى
  • شي ما بينتسى
الاستقلالية في النوم(في غرفتين او في سريرين) تحقق نوعا من الاستقلالية المحببة ولا اعتقد بانها تؤذي اي من الطرفين فقد تكون لدى احدهما حب رؤية التلفزيون قبل النوم مثلا والاخر لديه حب القراءة قبل النوم وهناك من يحب الضوء واخر لا يحبه ...انه استقلال فقط لفترة النوم وليس انفصالا ...ويستطيع احدهما ان ياتي لينام مع الاخر متى  رغب وان يطرده بالمعروف  متى  انزعج .. واذا مرض احدهما يستطيع ان يعتني به اكثر الطرف الثاني وان يتركه لينام مرتاحا وهو قريب منه وليس ملتصقا به مسببا الازعاج في كل حركة ... وكذلك الام عندما تلد اطفالها لا يضطر الزوج  للنوم في الصالون على الصوفا او الكنبة لفترة طويلة ...انا اؤيد الانفصال في النوم لانه حرية شخصية في طريقة النوم او طريقة ممارسته حتى الاستغراق به ...انه خصوصية فردية تماما ..لا علاقة للاخرين بها .. ويجب ان يكون الزواج رغبة في الشراكة الحقيقية اثناء الاستيقاظ  ;D وليس  الشراكة في النوم (كما يحصل الان...ينامان في سرير واحد وطوال النهار منفصلين  :D :D :D) ..ساكمل..
كلما تلقيت حجرا استخدمته في بناء صومعتي..
صومعة ساملؤها بالحب والقمح والزهور البرية..

غير متصل Safaa Dayoub

  • مشارك/ة
  • مشاركة: 115
  • الجنس: أنثى
هيام أنا اتفق معك بخصوص احترام كل طرف لحدود وحرية الاخر, ولكنني  غير مقتنعة بنتائج الدراسة.
باعتبار أن الانفصال الدائم في مكان النوم (الذي يحتمل أن يكون المكان الوحيد الذي يلتقى فيه الشريكان بعد يوم عمل متعب) أول المؤشرات على الانفصال العاطفي.
وعلى ما يبدوا أن الدراسة اغفلت تأثير الأمر على الاطفال الذين يتبنون انماط شخصياتهم معتمدين بالدرجة الأولى على ملاحظة سلوكيات والديهم.
لا استطيع الحكم على الموضوع من دون وجود دراسة علمية تدرس التأثيرات.
ولكن ما اراه من نماذج قريبة أن انفصال الزوجين الدائم في المسكن (والذي يعتبر أحدى الدلالات على الانفصال العاطفي) يؤثر سلباً على الاستقرار النفسي للأطفال.

غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
 اتفق مع الزميله صفاء بان انفصال الزوجين في السرير الزوجي يودي الى البرود العاطفي او الجنسي والاطفال من الاهمية ان يكون غرفهم منفصله عن الوالدين ااكره قفل باب لغرفة امام الاطفال قبل نومهمحتى لا يشعروا بحاجز يبعدهم عن ابويهم وان الابوين استغنوا عنهم وان نشعرهم باننا دائما نحرسهم ونخاف عليهم ولايوجد حواجز بيننا

غير متصل وداد سلوم

  • شريك/ة
  • مشاركة: 589
  • الجنس: أنثى
اقتباس
دراستي الشخصية تقول صح ان ينام الأطفال كل جنس في غرفة مستقله
أتوقف مطولا عند مبررات ذلك فلو قلت لي أن اهتمامات كل جنس مختلفة لكنت عذرت وناقشت ولكن تبرير ذلك بالشيطان الذي قد يفاجيء الأخوة فهذا قمة الخطورة في الطرح
يا عزيزي الشيطان يربيه الأهل في البيت وبين الأخوة ولا يمكن أن يدخل إلا من خلال تربيتهم وقيمهم التي يغرسوها في أطفالهم إناثا أو ذكورا وهل تظن أن جدار الغرفة كاف ٍ لمنع الشاب من الخطأ مع أخته ؟؟؟؟؟
للعلم فقط أن أكثر حالات سفاح القربى يكون في بيئات متشددة فكل ممنوع مرغوب !!

غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
اهلا عزيزتي وداد: وعلى نقاشك الهادئ  والمفيد اعتقد ان قمة الخطورة ليس في االطرح بل في وسواس الشيطان في عقلية المراهقين او المراهقات تابعنا معا كم حالة خطا بين اخ واخته بين اب وابنته نتيجة مواقف جنسية او صور او تعرية غير مقصودة مما يزكي الشهوة الشيطانية ويسول للانسان نفسه بارتكاب المعاصي احدى الفتيات اعترفت على النت انها كانت تراقب اخوها المراهق عندما كان يخلو مع نفسه وذا مرة تفاجات بان اخوها يمارس العادة السرية ففتحت الباب عليه وفاجاته وكان الخطا انهما لم يتمالكا نفسيهما فاقبلا على الملاطفة واشباع رغباتهما دون حق 0اقصد ان الوقاية خير من العتب والعقوبة والقتل ولا اقصد كل حالة مشتركة سيؤدي الى الخطا  اكيد لالا ولو كان نسبة الخطا 1 من مليون  نكون حذرين قبل وقوعه نتفق على اهمية ودور التربيه والوعي والثقافة الاجتماعية والجنسية والاختلاط الحر ونتفق ان المحظور مرغوب او يثير الفضول لكشفه ولهذا اقول الممنوع ان يرى شاب جسد فتاة شبه عاريه فعندما يجد اخته شبه عاريه بدون قصد قدي لعب الشيطان بعقله رغم ذكل ذلك اظن ان عزل غرفة الفتاة عن الشباب لفضل لخصوصية كل جنس وحاجياتهم الشخصية 

غير متصل roudena elias

  • شريك/ة
  • مشاركة: 2352
  • الجنس: أنثى
اقتباس
والمفيد اعتقد ان قمة الخطورة ليس في االطرح بل في وسواس الشيطان في عقلية المراهقين او المراهقات تابعنا معا كم حالة خطا بين اخ واخته بين اب وابنته نتيجة مواقف جنسية او صور او تعرية غير مقصودة مما يزكي الشهوة الشيطانية ويسول للانسان نفسه بارتكاب المعاصي ا


هذه الحالات لا تحدث الا عند الغير طبيعيين ..أخلاقيا وجنسيا وعاطفيا وانسانيا ....وهي دليل على التنشئة المفعمة والمتغذية بالافكار الشاذة والمباديء العوجة ...كالقمع والترهيب  والنهي التي تدور كلها في فلك المحرمات الالهية ...البريئة منها طبعا !
سنرجع يوما .............. .

غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
فعلا عزيزيتي ردينه : كلما ذكرتيه صح ولا يحدث فعلا الا عند الشاذين وللاسف موجودين بشكل او باخر ولا احد يستطيع كشفهم او منعهم وهي ابشع وافظع الحالات التي تمر مع الانسان سفاح القربى او اغتصاب القربى

غير متصل وداد سلوم

  • شريك/ة
  • مشاركة: 589
  • الجنس: أنثى
اقتباس
ففتحت الباب عليه وفاجاته وكان الخطا انهما لم يتمالكا نفسيهما
حسنا خالد إذا الفصل بين الجنسين ليس هو الحل ولكن التربية التي تعطيهم قيما مختلفة عن السائدة والتي تهذب الغرائز وتسيطر عليها مع احترام خصوصية الشاب أو الفتاة !

غير متصل Hyam

  • شريك/ة
  • مشاركة: 768
  • الجنس: أنثى
  • شي ما بينتسى
اقتباس
كم حالة خطا بين اخ واخته بين اب وابنته نتيجة مواقف جنسية او صور او تعرية غير مقصودة مما يزكي الشهوة الشيطانية ويسول للانسان نفسه بارتكاب المعاصي
  لا يمكن ان تكون المواقف الجنسية والصور والتعرية عاملا مفجرا للشهوة في غير مكانها الا عند الذين لم يتلقنو تربية جنسية واضحة ...وضمن بيئة مكبوتة محرم فيها التحدث بالجنس... ولذلك تلعب التلميحات ايضا دورها في اثارة رغبة متاججة لكن تحت الرماد لا شيئ يوقفها ان بدات ... لان التربية الصحيحة توجب ان يظل الانسان انسانا متماسكا حتى لو تحدث بالجنس او راى صورا فانها اذا اثارت رغبة فانها تثيرها باتجاه الحبيب او الشريك او الشخص الذي نحلم به او الذي نحبه لكن ان تفلت من عقالها الاخلاقي والتربوي  باتجاه اقرب شخص فهذا عمل حيواني بحت ...ولا علاقة للمكان والستر والحواجز فيها انها مرتبطة مباشرة بتوقيت النزوة التي لا يمن ايقافها او الحد منها في الظروف الغير ملائمة ...وهذا كله تعبير عن نمط تربوي بحت ....انها اعصاب غير متدربة على رؤية الاخر والتفاعل معه حياتيا بعيدا عن الجنس كرؤية اولى وقاعدة لاي تواصل بين البشر ...ليس فقط يجب ان يتعلم كل شخص كيف يواجه اي موقف بدون رد فعل مباشر مرتبط بافكار معينة  بل يجب عليه ان يتعلم فعلا صحيحا يكون يديلا عن منعكسات بافلوف اللعينة (عذرا من بافلوف ...فليس المقصود اكتشافه )وهذا لا يتم الا بالطفولة المبكرة وما عداها ترميم بترميم ...للحديث بقية ...
كلما تلقيت حجرا استخدمته في بناء صومعتي..
صومعة ساملؤها بالحب والقمح والزهور البرية..

غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
عزيزتي وداد : نتفق على خصوصية الفتاة والشاب ويفضل أن يكون لهما غرف نوم مستقلة إذا كانت الإمكانات المادية تكفي أو تسمح بذلك اعرف اسر الكل ينام بغرفة نوم واحده الفصل ليس حلا بالتأكيد ولكنه عامل وقاية واحتياط أمان لا غير  المهم الأخلاق والتربية الفاضلة ومعرفة كل جنس حقوقه وواجباته تجاه الجنس الأخر
الزميلة العزيزةهيام- ليس كل فتاة واعية وقادرة على مقاومة الاغراءات الجنسية وخاصة اذا اجبرت على مشاهدة فلم جنسي - فتاة اعترفت بان صديقتها أخذتها إلى بيت صديق وبعدما دخلتا البيت شاهدت رجل في البيت وفي احد الغرف بدا الفتاة والشاب بالتعرية والمداعبة الجنسية ثم جاءت صديقتها وأدخلتها هي كمان بالغرفة وإذا بهما عاريين واندفع الرجل إليه لكنها لم تدافع عن نفسها واستسلمت لحضن الرجل  ولم تجد نفسها إلا وقد فقدت عذريتها أي لم تتمالك نفسها وارتمت بحضنه بعفوية دون أكراه  بعدها عرفت إن صديقتها خانتها بالاتفاق مع ذلك الشاب

غير متصل Hyam

  • شريك/ة
  • مشاركة: 768
  • الجنس: أنثى
  • شي ما بينتسى
الانفصال بمعنى الاستقلال صحي جدا ...والاجتماع بقصد المحبة صحي جدا ....وما عدا ذلك... فهو قدرة تكيفية سلبية وايجابية .. لولاها لاصابنا العديد من  الامراض الجسدية والنفسية ....
كلما تلقيت حجرا استخدمته في بناء صومعتي..
صومعة ساملؤها بالحب والقمح والزهور البرية..

غير متصل وداد سلوم

  • شريك/ة
  • مشاركة: 589
  • الجنس: أنثى
نتفق على الخصوصية والإستقلالية ولكن لا نتفق على الخلفية التي ننطلق منها
فضلا عن التربية والأخلاق وووو أعتقد أن من الهام جدا التفكير بما يشغل وقت الفتاة والشاب في عمر المراهقة كالرياضة والرسم والموسيقاوالسباحة  والنشاطات الجماعية المفيدة أي تفريغ الطاقات لدى كليهما بنشاطات تجعل الجسد يتفتح حيوية ونشاط ولا يبق أسير اكتشاف الرغبة وتفريغها بشكل خاطئ يكون ضحيتها الأخ والأخت معا

غير متصل خالد بهلوي

  • شريك/ة
  • مشاركة: 778
عزيزتي وداد نتفق على الخلفية والخصوصية ؟ولكن هل نستطيع اغفال الخلفية هل نستطيع تجاهل الخلفية عدم اعترافنا او محاربتنا للخلفية لا يعني عدم وجودها او ندرة وجودها